التخطي إلى المحتوى


© Reuters.

Investing.com – توقف الأمريكي مؤقتًا عن مكاسبه التي طغت على الأسواق في الأيام الماضية لمنح الذهب فرصة في التقاط الأنفاس عقب موجة عنيفة من الخسائر.

يأتي ذلك قبل ساعات من اليوم الثلاثاء وغدًا الأربعاء، جنبًا إلى جنب مع تجدد المخاوف من تشديد يفوق التوقعات من جانب المركزي الأمريكي.

تتوقع الأسواق اتجاه البنك المركزي لزيادة أسعار 75 نقطة أساس على الأقل، مع وجود احتمالية بزيادة أكبر قدرها 100 نقطة أساس، مما يضغط على أسواق الأسهم والأصول عالية المخاطر.

الذهب الآن

وبعد ارتفاعات محدودة للغاية لم تدم سوى فترة وجيزة خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، عاد الذهب للسقوط من جديدة ليتخلى عما يقرب من 8 دولارات من سعر الأوقية في الأسعار الفورية.

وانخفضت دولار أمريكي بحوالي 8 دولارات إلى مستويات 1667 دولار للاوقية بانخفاض في حدود 0.45% خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء.

وهبطت طفيفًا بأقل من دولار وتتداول الأوقية عند مستويات دون الـ 1680 دولار خلال هذه اللحظات.

وفي نهاية تعاملات أمس تراجع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر بنسبة 0.3%، ليسجل 1678.30 دولارًا للأوقية، ليكون بالقرب من أقل مستوى منذ أبريل 2020.

الدولار الآن

وفي المقابل قلص مؤشر الدولار الرئيسي معظم خسائره الصباحية والتي بلغت حوالي 0.2% حينما نزل قرب مستويات 109.36 نقطة مقابل سلة من العملات الرئيسية.

بينما يتداول مؤشر الدولار خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء قرب مستويات الـ 109.7 نقطة مقابل سلة من العملات الرئيسية بتراجع لا يتجاوز 0.04%.

السندات

ارتفع عائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات فوق 3.5% للمرة الأولى منذ عام 2011، مع استعداد المستثمرين لرفع أسعار الفائدة من جانب المصارف المركزية الكبرى هذا الأسبوع، خاصةً من مجلس الاحتياطي الفيدرالي، لترويض التضخم المرتفع.

وزاد العائد على سندات الخزانة لأمريكية لأجل 10 سنوات اليوم الثلاثاء في حدود 0.03 نقطة وصولا إلى مستويات 3.52%حيث يتداول باعلى مستوياته في أكثر من 11 عام.

بينما تجاوز العائد على لأجل عامين أعلى مستوياته منذ عام 2007، وصولا إلى مستويات قرب الـ 4% حيث يتداول قرب مستويات 3.979%.

توقعات الذهب

قال محللو إيه إن زد: “المخاطر الجيوسياسية والاقتصادية المتصاعدة لا تفعل سوى قليل من إغراء الشراء للذهب باعتبارها ملاذًا آمنًا، مع بقاء الدولار الأميركي هو الأصل الاختيار”.

وقال محلل السوق البارز في سيتي إنكدس، مات سيمبسون: “سنرى بعض التجارة المتقلبة والجانبية التي تسبق اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، ومن المحتمل أن يكون مستوى 1.680 دولارًا محوريًا للمتداولين على المدى القريب”.

وأضاف مات سيمبسون : “الارتفاع المتشدد سيكون مسمارًا آخر في نعش الذهب، ومن المحتمل أن يؤدي إلى انخفاض الأسعار إلى نطاق 1600-1650 دولارًا”.

من المتوقع أن تبدأ اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة التابعة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي اجتماعها، الذي يستمر يومين بشأن أسعار الفائدة في 20 سبتمبر وتعلن قرارها في اليوم التالي.

أسعار الفائدة

تقوم الأسواق بالتسعير الكامل لرفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس من قبل الفيدرالي الأمريكي الذي يسعى لمواجهة التضخم.

انخفضت توقعات التضخم على المدى القريب للمستهلكين الأميركيين إلى أدنى مستوى لها في عام واحد في سبتمبر الجاري؛ ما خفف من المخاوف من أن الاحتياطي الفيدرالي قد يرفع أسعار الفائدة بنسبة كاملة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.