التخطي إلى المحتوى


12:26 ص


السبت 17 سبتمبر 2022

كتب – محمد شعبان:

منذ شهر، وقعت مشادة كلامية بين عامل وخاله الذي يعمل في مجال المقاولات. تكرار مطالبة الشاب العشريني لخاله “بطاقتي فين يا خال؟” أججت غضب الأخير حتى طرده من العمل “مالكش عيش معايا” فكانت بداية النهاية.

عصر الجمعة، غادر مقاول منزله في طريقه إلى المسجد لأداء الصلاة. وقعت أنظاره على ابن أخته ذو الأصول الصعيدية يجلس أسفل منزله -كونه يقطن على بعد أمتار-.

بادر الخال بسؤال الشاب “ايه اللي مقعدك على المصطبة” ووبخه “بتعاكس في البنات” ليمسك بعصا ويمنح ابن أخته ضربات بدعوى تأديبه ما أثار حفيظة الشاب الذي احتضن خاله وأشهر سكينا مسددا له طعنة أصابت شريان الفخذ ليخر المقاول على الأرض ينزف دمًا ولاذ بالهرب.

قبل لحظات من وفاة الخال، أخبر الأهالي الذي تجمعوا “ابن أختي قتلني” ليفارق الحياة قبل وصوله المستشفى متأثرًا بإصابته القاتلة، ويتم إيداعه ثلاجة الموتى.

تلقى اللواء عبد الرحمن سكر مدير قطاع الجنوب إشارة من إدارة شرطة النجدة بنشوب مشاجرة ووقوع قتيل بمنطقة جسر المنوات دائرة المركز.

وجه العميد محمد مختار رئيس المباحث الجنائية لقطاع الجنوب بسرعة فحص البلاغ والوقوف على ملابساته وتحديد وضبط الجاني وسلاح الجريمة.

معاينة العقيد مصطفى زيدان مفتش فرقة الجنوب، بينت أن الجثة لمقاول إثر تلقيه طعنة نافذة بشريان الفخذ ومفارقته الحياة نتيجة فقدانه كمية من الدماء.

عقبت تقنين الإجراءات تمكن الرائد عبد الباقي أمين رئيس مباحث الحوامدية من ضبط المتهم وأداة الجريمة، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأحاله اللواء عبد العزيز سليم مدير مباحث الجيزة إلى النيابة العامة للتحقيق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.