التخطي إلى المحتوى

رفعت دبي حجم طرح أسهم مشغلة رسوم الطرق “سالك”، في ظل الطلب الذي فاق التوقُّعات في الطرح بالبورصة.

ستبيع الحكومة ما يصل إلى 1.867 مليار سهم (24.9%) من الشركة، علماً أنَّ الخطة الأولية كانت تتمثل في عرض حصة 20%. وبموجب القرار، سيكون بإمكان “المستثمرين المؤهلين” (المؤسسات) الاكتتاب بما يصل إلى 1.72 مليار سهم، ما يمثل 92.2% من الأسهم المطروحة. فيما يبلغ حجم الأسهم المطروحة لاكتتاب الأفراد 146 مليوناً.

يُظهر الطلب القوي على طرح “سالك” أنَّ الشهية للاكتتابات العامة الأولية في الشرق الأوسط لم تتضاءل، على الرغم من التذبذب الأخير في ظل التحديات الاقتصادية وهبوط أسعار النفط. سجلت أسهم هيئة كهرباء ومياه دبي “ديوا” ومجموعة “تيكوم” أداءً ضعيفاً، علماً أنَّهما قد أُدرجتا حديثاً، بعد أن جمعت المنطقة رقماً قياسياً من خلال الاكتتابات الأولية في النصف الأول من العام.

جمعت “ديوا” في أبريل 6.1 مليار دولار، بعد أن رفعت الحصة المطروحة ثلاث مرات تقريباً إلى 18%، في مقابل المستهدف الأولي البالغ 6.5%.

“سالك” هو نظام آلي تم تقديمه في عام 2007. في كل مرة تمر فيها السيارة بواحدة من نقاط التعرفة الثماني في المدينة، يتم خصم 4 دراهم (1.09 دولار) من حساب مدفوع مسبقاً، مما يلغي الحاجة إلى النقد أو أكشاك تحصيل الرسوم.

التزم المستثمرون الأساسيون في عرض “سالك” للاكتتاب العام، وهم: صندوق الاستثمار الاستراتيجي الإماراتي، ودبي القابضة، وشركة الشمال القابضة، وصندوق أبوظبي للتقاعد، بضخ ما يصل إلى 606 ملايين درهم، ما يمثل 16.2% من حجم الطرح.

ينتهي طرح أسهم “سالك” للمؤسسات في 21 سبتمبر، ويُتوقع أن يبدأ التداول في 29 سبتمبر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.