التخطي إلى المحتوى

 

12:17 م

الأحد 21 أغسطس 2022

كتبت- ياسمين الصاوي:

قالت الدكتورة وعد أمين، أخصائية التغذية العلاجية، إن هناك بعض الفواكه التي لا يجب تناولها لمرضى السكري والأشخاص الأكثر عرضة للسكري بسبب العوامل الوراثية أو الذين يعانون من مقدمات السكري والأشخاص الذين يعانون من مقاومة الأنسولين، ولا سيما أولئك الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن أيضًا.

وأضافت أمين، أن تلك الفواكه يجب التقليل من تناولها قدر الإمكان، وتشمل ما يلي:

ولكن قبل معرفتها دعاء قيد يفيدك في حالات المرض دعاء للمريض .

1- البطيخ

يعتقد البعض أن البطيخ فاكهة مناسبة للدايت وغنية بالمياه ويمكن تناولها بأي كمية في أي وقت، لكن الحقيقة أن نسبة الألياف به قليلة جدًا، كذلك فإن المؤشر الجلايسيمي (أي قدرته على رفع معدل السكر في الدم) عالي للغاية.

ونصحت أخصائية التغذية العلاجية، بضرورة الابتعاد عن عصير البطيخ نهائيًا، لاحتوائه على كمية كبيرة من السكريات، التي تدخل إلى الكبد.

وهذا لا يعني الامتناع التام عن تناول البطيخ لمرضى السكري ومقاومة الأنسولين، لكن يجب التقليل منه، أي الحصول على شريحة واحدة في اليوم أو تناوله يومين أسبوعيًا.

2-الأناناس

يظن البعض أن الأناناس من الفواكه التي تعمل على التخسيس وزيادة معدل حرق الدهون والسعرات الحرارية، لكن يجب العلم بأنه المؤشر الجلايسيمي له مرتفع للغاية، حيث يبلغ 72- 75، وهذه نسبة عالية.

ويُراعى الابتعاد تمامًا عن شرب العصائر، ولا سيما عصير الأناناس، لأنها غنية بالسكريات بشكل كبير وقليلة الألياف الغذائية.

3-الموز

أشارت أمين، إلى أن الموز من الفواكه الشائعة غير المناسبة للدايت ولمرضى السكري ومقاومة الأنسولين رغم انخفاض المؤشر الجلايسيمي له، حيث يصل إلى 50-55 فقط، ولا يرفع سكر الدم، لكنه غني بالكربوهيدرات والنشويات.

ومن الممكن تناول ثمرة موز واحدة فقط، وعدم زيادة الكمية نهائيًا لأنها في هذه الحالة تساوي تناول الخبز أو طبق أرز على سبيل المثال.

4-المانجو

على الرغم من انخفاض المؤشر الجلايسيمي للمانجو، أي 50 أو أكثر بنسبة بسيطة، لكنه في الحقيقة تحتوي على نسبة عالية من النشويات وارتفاع نسبة السكريات بها بشكل كبير.

ويجب الامتناع عن إضافة السكر إلى عصير المانجو نهائيًا أو تناول العصير في حد ذاته، في حين يمكن تناول شريحة أو شريحتين فقط من المانجو طوال اليوم، وعدم الإكثار منها تمامًا.

5-التمر

أوضحت أخصائية التغذية العلاجية، أن التمر ربما لا يرفع سكر الدم لاحتوائه على الفركتوز وليس الجلوكوز، إلى جانب انخفاض المؤشر الجلايسيمي له، لكن نسبة السكريات به عالية، ولا يمكن تناول أكثر من قطعة أو قطعتين باعتباره مصدر غذائي طبيعي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.