التخطي إلى المحتوى


كثفت الدولة المصرية من جهودها للتوسع فى منظومة الحماية المدنية وشبكة الأمان الاجتماعي، لتنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتوسيع مظلة الحماية الاجتماعية، والسعي المستمر في الوقت نفسه لضمان وصول الدعم لمستحقيه بأفضل آليات الشمول المالي المتاحة.


 


وتؤكد الأرقام أن 36 مليون مواطن يستفيدون من حزمة إجراءات الحماية الاجتماعية التي أقرها الرئيس السيسى، فضلا عن الطلب لأى مواطن يرى أنه يستحق الحصول على حزم الحماية الاجتماعية التي توفرها الدولة التوجه إلى مديريات التضامن الاجتماعي لتسجيل بيانته وتقديم المستندات المطلوبة.


 


وفى الأول من سبتمبر الجارى، وتنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسي، بدخول مليون أسرة جديدة من الأولى بالرعاية وكبار السن وذوى الإعاقة ضمن برنامج تكافل وكرامة، بدأت الأسر صرف الدعم النقدى بعد استلامهم كارت ميزة لصرف الدعم النقدي شهريا وفقا لحالة كل أسرة بعد زيادة التمويل الخاص ببرنامج ” تكافل وكرامة” الى 25 مليار جنيه حاليا.


 

وشملت جهود الدولة فى توسيع مظلة الحماية الاجتماعية ارتفاع إجمالي مخصصات برنامج «حياة كريمة» إلى 700 مليار جنيه، بالإضافة إلى توجيه 2.8 مليار جنيه تمويل لـ360 ألف مشروع للأسر الفقيرة، فضلا عن توجيه 750 مليون جنيه تكلفة توظيف 30 ألف عامل غير منتظم.


 


وبعد دخول الأسر الجديدة التى وجه الرئيس السيسى بشمولها، بلغ عدد المستفيدين من برنامج تكافل وكرامة 20 مليون مستفيد، كما أن هناك 41 ألف أم تستفيد من برنامج الألف يوم الأولى في حياة الأطفال، فضلا عن توجيه 500 مليون جنيه لدعم الطلاب، و230 مليون جنيه لتوفير وصلات غاز طبيعى لـ112.2 ألف أسرة .


 


وتؤكد الأرقام عن تجهيز الدولة 22.5 ألف وحدة سكنية لأهالي المناطق العشوائية، وتأثيث 12.72 ألف شقة بتكلفة 763 مليون جنيه حتى نهاية 2023، يضاف الى ذلك دعم 42 ألف صياد في إطار مبادرة « بر أمان »، و 12 ألف متطوع لدعم القضايا الاجتماعية والاقتصادية والتنموية، و2000 أسرة مستفيدة من المرحلة الأولي بمبادرة «تتلف في حرير».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.