التخطي إلى المحتوى

حزن كبير سيطر على الوسط الفني برحيل الفنان المصري هشام سليم، الذي توفي ظهر الخميس عن عمر يناهز الـ 64 بعد صراع مع مرض السرطان.

لكن يبدو أن الأمر الذي جاء صادماً للجميع، لم يكن كذلك بالنسبة لعائلة الفنان الراحل، وهو ما كشفت عنه الفنانة المصرية نهال عنبر، عضو مجلس نقابة الممثلين في تصريحات تلفزيونية.

حيث أكدت أنها منذ مساء الأربعاء وهي تعلم أنه لا يملك سوى ساعات قليلة فقط، بعد تدهور الحالة الصحية، وهو ما جعلهم يقومون بتجهيز كافة التحضيرات الخاصة بالجنازة.

لتكشف بعدها عن مفاجأة مدوية، موضحة أن هشام سليم أبلغ شقيقه والمقربين منه وعلى رأسهم يسرا، أنه سيرحل في الثاني والعشرين من شهر سبتمبر، وهو ما تحقق بالفعل.

كما ذكر كلمة لم يفهمها الجميع سوى عند وفاته، حيث قال لهم “تن تن”، وهو ما تحقق حينما توفي في العاشرة إلا عشر دقائق صباحا ليتم تفسير الكلمة التي ذكرها لشقيقه.

هشام سليم ابتعد في الفترة الأخيرة وفضل العزلة، حيث كان يعاني من آلام سرطان الرئة، لكنه لم يصرح أو يتحدث عن الأمر على الإطلاق، وفضل أن يظل بعيدا عن الجميع.

الصدمة تلقاها الجميع بالإعلان عن وفاة الفنان الراحل، حيث نعاه عدد كبير من نجوم الوطن العربي، معربين عن افتقادهم له وحزنهم على رحيله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.