التخطي إلى المحتوى

المهندس طارق الملا وزير البترول

اعتمد وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا حركة الترقيات والندب والتكليف لدرجة مدير عام ومدير عام مساعد في شركات قطاع البترول.

ويمكن للعاملين الاطلاع عليها من خلال الصفحة الرئيسية والشخصية لهم على بوابة تواصل قطاع البترول حيث تم إعلانها وإبلاغ من استحقوا الترقيات.

ومن جانب آخر أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن وضع وتنفيذ رؤية شاملة للتطوير والتحديث لمصافي تكرير البترول المصرية ساهم في رفع قدراتها الإنتاجية وزيادة كفاءة تشغيلها خاصة أن أغلبها يعمل منذ عقود طويلة لافتا إلى أهمية مواكبة الحداثة والتطور العالمي في هذه الصناعة وتوفير منتجات بترولية بمواصفات عالمية لتلبية إحتياجات السوق المحلي والتصدير للخارج من فائض المنتجات لتوفير النقد الأجنبي، مضيفا ان القطاع حريص على زيادة الطاقة الإنتاجية للمصافي وإدخال أحدث التكنولوجيات الرقمية في إدارة وتشغيل هذه المصافي بما سيجعل صناعة التكرير المصرية تدار رقميا بصورة كاملة فضلا عن تطبيق أعلى معايير السلامة والحفاظ على البيئة.

جاء ذلك خلال رئاسته اجتماعات الجمعيات العامة لعدد من شركات تكرير البترول عبر الفيديو كونفرانس شملت شركات القاهرة للتكرير والسويس لتصنيع البترول والنصر للبترول لاعتماد نتائج الأعمال للعام المالي ٢٠٢١ /٢٠٢٢ بحضور اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية والمهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة.

وأضاف الملا أن عمليات التطوير الشامل انعكست إيجابا على رفع الأداء الاقتصادي لمصافي التكرير وتخفيض تكلفة تكرير البرميل من الخام نتيجة ارتفاع كفاءة التشغيل للوحدات والحد من الفواقد والاستغلال الامثل للموارد، وأن مشروعات الإحلال والتجديد المستمرة داخل الوحدات الإنتاجية مكنتها من العمل بالطاقة القصوي في توفير المنتجات البترولية.

وأكد الملا التزام قطاع البترول بمسئوليته البيئية في مشروعاته من خلال برامج عمل لتحسين التوافق البيئي بالتعاون مع وزارة البيئة وتتضمن التزام القطاع بتنفيذ وحدات متطورة تكنولوجيا لمعالجة الصرف الصناعي.

وأشار الملا إلي أن مصفاة القاهرة لتكرير البترول بمسطرد أحد أهم النماذج علي نجاح عمليات التطوير التي تمثل اهمية بالغة لتلك المصفاة التي تغذي القاهرة الكبرى باحتياجاتها من المنتجات البترولية وتدير الأنشطة البترولية في منطقة حيوية مثل المنطقة البترولية الجغرافية بمسطرد، مضيفا أن هناك رؤية مستقبلية لتطوير قدرات الشركة والتوسع في تنفيذ مشروعات إنتاجية تزيد من القيمة المضافة من الموارد والأصول.

كما أكد الملا أن مصافي تكرير البترول بالسويس شهدت نقلة نوعية في أدائها بعد العمل المكثف علي مدار سنوات وفق رؤية شاملة لتحديثها في كافة المناحي لافتا إلي أن هناك مشروعات جديدة ترفع من القدرات البترولية لمنطقة السويس مثل مصنع الأسفلت ومجمع التفحيم وإنتاج السولار بالإضافة الي مشروع التقطير، لافتا إلي حرص شركات البترول بالسويس علي المشاركة المجتمعية في تنمية المجتمع المحلي والإسهام بالمشروعات التي تخدم اهالي المحافظة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.