أمراض الجهاز الهضمي

هل يمكن للبروبيوتيك والبريبايوتك المساعدة في علاج السكري النوع2؟

ما هو البروبيوتيك و البريبايوتك و علاقته بالسكري من النوع الثاني

إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع الثاني ، فأنت تعرف بالفعل أن تناول أنواع معينة من الكربوهيدرات يؤثر على نسبة السكر في الدم لديك. الآن  يقول الباحثون أن استخدام البروبايوتكس يحقيق التوازن بين البكتيريا المفيدة – مما يؤدي إلى تحسين صحة الأمعاء – بالإضافة إلى المواد الحيوية العالية الألياف لإطعام هذه البكتيريا هي عوامل مهمة في إدارة السكري من النوع 2. البروبيوتيك هي البكتيريا المفيدة الحية – الموجودة في الأطعمة والمكملات الغذائية – التي تساعد في الحفاظ على توازن صحي في أمعائك. البريبايوتك هي ألياف تطعم وتنشط نمو هذه البكتيريا المفيدة. دعنا نتعمق أكثر في العلاقة بين البريبايوتك ، البروبيوتكس ، وداء السكري من النوع الثاني.

كما ان هنالك عوامل اخري تؤثر في انتظام السكري لديك يمكنك مراجعة هذا المقال اضغط هنا علاقة قصور الغدة الدرقية و فرط نشاط الغدة الدرقية بمرض السكري

كيف تعمل البروبايوتكس والبريبايوتكس؟

عند تناول الكربوهيدرات ، تقوم البكتيريا المفيدة في أمعائك علي تكسيرها ، وتنتج بعض الأحماض الدهنية التي تحمي بطانة الأمعاء ، مما يقلل من الالتهابات ، والحد من شهيتك. يمكن أن تساعد أنواع معينة من الألياف prebiotic علي”تغذية” وتعزيز هذه البكتيريا المفيدة.

عندما يكون لديك فرط نمو البكتيريا الضارة ، ونقص في البكتيريا المفيدة ، أو مستوى منخفض من الاطعمة الغنية بالالياف prebiotic ، مما يؤدي الي عملية هضم ضعيفة في الأمعاء ،” أو يؤدي الي خلل في القناة الهضمية ، مما يساهم في خطر مرض السكري من النوع 2 ، وهذا الخلل ايضا ربما يؤدي الي الاصابة بالمصران العصبي .

طريقتان واعدتان لاستعادة التوازن وتحقيق صحة القناة الهضمية تتضمن إضافة المزيد من البكتيريا الجيدة مع المكملات الحيوية الحيوية وإضافة مواد غنية بالالياف عبر الطعام والمكملات الغذائية. الأطعمة والمكملات الغذائية prebiotic و البكتيريا المفيدة تسمح للبكتريا النافعة ان تكون  المهيمنة على البكتيريا الضارة.  تظهر الأبحاث الآن أنه يمكنك تحقيق إدارة أفضل لسكر الدم ، والحد من الالتهابات ، وتحقيق تحسينات شاملة في صحتك مع مرض السكري من النوع 2.

البروبيوتيك وداء السكري من النوع الثاني .

 ذكرت دراسة عام 2018 نشرت في مجلة Clinical Nutrition أن المكملات الغذائية الحيوية التي تحتوي على سلالات مختلفة من البكتيريا الجيدة لها فوائد كثيرة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2.في الدراسة ، تناول المصابون بالسكري من النوع الثاني مكملات البروبيوتيك وتم تقييمهم بعد ثلاثة وستة أشهر. قام الباحثون بتقييم العوامل المختلفة ، بما في ذلك الجلوكوز الصيام ومستويات الأنسولين والكولسترول والعلامات الالتهابية مثل بروتين سي التفاعلي (CRP) ومستويات endotoxin. السموم الداخلية هي سموم يمكن أن تؤثر سلبًا على جهاز المناعة لديك ، مما يجعل بطانة الأمعاء أقل قدرة على تصفية السموم ، وزعزعة توازن بكتيريا الأمعاء.

اكتشف الباحثون أن تناول المكمل مع بروبيوتيك يحتوي علي سلالات متعددة من البكتريا النافعة لمدة ستة أشهر كان له فوائد كبيرة عديدة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 وكانت النتائج كالتالي:

انخفاض ٣٨ في المئة في مستويات السموم الناتجة من البكتريا الضارة و ايضا الجلوكوز .
تخفيض ٣٨ في المئة في الانسولين
 انخفاض ٤٨ في المئة في الدهون الثلاثية .
انخفاض ١٩ في ا في مستويات الكوليسترول الكلي
انخفاض ٥٣ في المئة في مستويات CRP .

وخلص الباحثون إلى أن مكملات البروبيوتيك المحتوية علي انواع مختلفة من البكتريا النافعة  تخفف بشكل كبير من الالتهاب وتحسن صحة التمثيل الغذائي ، وينبغي اعتبارها علاجًا تكميليًا واعداً للأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني .
تدعم هذه النتائج النتائج التي توصلت إليها دراسة عام 2017 والتي أظهرت أن المكمل باستخدام البروبايوتكس أدى إلى انخفاض كبير في مستوى الهيموجلوبين A1C – وهو قياس لمستويات سكر الدم على مدى عدة أشهر – بالإضافة إلى مستويات الانسولين الصيام ، مما يحسن من حياة المصابين بداء السكري من النوع 2.

الألياف والبريبايوتكس لمرض السكري من النوع 2

وجدت دراسة أجريت عام 2018 من جامعة روتجرز أن اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة الغنية بالألياف الغنية بالعناصر الحيوية والمكملات الغذائية له فوائد كبيرة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2. تساعد زيادة المدخول البريبايوتك على تعزيز أنواع معينة من البكتيريا المفيدة للمساعدة في إعادة توازن أمعائك. تساعد هذه البكتيريا الجيدة على تقليل الالتهاب وتحسين مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 ، وتعزيز زيادة الوزن بشكل ملحوظ .

ما هي خطواتك القادمة

إذا كنت مصابًا بداء السكري أو ما كنت مرشح للاصابة مرض السكري 2 ، فما الذي يمكنك القيام به مع هذه المعلومات الجديدة؟

١/ النظر في تناول مكملات المحتوية علي بكتريا نافعة probiotic.

أوصى مجلس السكري الامريكي أن تكون مكملات  بروبيوتيك التي يتم تناولها علي سلالات مختلفة من البكتيريا النافعة .
يعتقد بعض الخبراء أنه نظرًا لأن العديد من انواع البكتيريا غير قادرة على البقاء على قيد الحياة فترة طويلة  في القناة الهضمية عن طريق الغذاء أو عن طريق المكملات الحيوية الحيوية ، فإنه ينصح باستخدام شكل من كبسولات من الكائنات الحية المجهرية البوغية هو الأفضل. سوف نتحدث عن ذالك في مقالة قادمة .

 ٢/ النظر في زيادة تناولك من البريبايوتكس( الاغذية الغنية بالالياف)

يمكنك زيادة استهلاكك من الأطعمة الغنية بالمغذيات الحيوية عن طريق تناول المزيد من الأطعمة مثل نخالة الأرز ، والموز ، والشعير . يمكنك ان تستشير اخصائي اغذية ليعطيك قائمة بالاغذية الغنية بالالياف .

كانت هذه مقالة عن فوائد البروبيوتك و هي المكملات المحتوية غلي البكتريا و البريبايوتك و الاغذية الغنية بالالياف وفوائدها في لمرض السكري من النوع الثاني .

المصدر

صحة الاسرة

اظهر المزيد

د/اسامة عثمان

طبيب عام حاصل على بكالوريوس الطب من رومانيا أمارس مهنة الطب منذ عدة سنوات ، حاليا بدأت تخصص أمراض الجهاز التنفسي ، أهتم بالكتابة في مجال الطب والصحة العامة وذالك لاثراء الكتابة في المجال الصحي من ناحية مهنية. و مسئول حاليا بشكل كام عن قسم الصحة في موقع أي خبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى