أمراض أخرىامراض اخرى

غراء حيوي يشفي الجروح المميتة للأعضاء في ٢٠ ثانية

يمكن استخدام الغراء “المعجزة” الذي يمكن أن يعمل على اغلاق الجروح المميتة في غضون ثوانٍ لإنقاذ الأرواح اثناء العمليات الكبري مثل عمليات القلب و غيرها وذالك بدل عن خياطة الجروح او تدبيسها  كما يمكن استعماله فى الاماكن البعيدة من الخدمات الطبية فى علاج نزيف الجروح الى حين حضور الاسعاف  .

مميزات الغراء

• هى مادة تشبه الهلام يتم “تنشيطها” عن طريق تسليط الضوء فوق البنفسجي عليها
• يمكن أن تشكل المادة مادة مانعة للنزيف حول فتحة 6 مم في 20 ثانية
• يقول منشئوها إنها قوية بما يكفي لتحمل الضغط العالي في القلب
• يمكن أن تغلق الجروح المميتة بسرعة دون الحاجة إلى الخياطة
• يمكن استخدامها في المناطق التي مزقتها الحرب أو الأعمال الوحشية لعلاج حالات الطوارئ بسرعة

تم اختباره و تجربته على الخنازير ، حيث يشبه هذا الغراء الجل حيث يوضع  على الأنسجة او الجروح و يقوم بإغلاقها في غضون 20 ثانية فقط بعد تنشيطها باستخدام ضوء الأشعة فوق البنفسجية . يمكن استخدام الغراء لمنع نزيف المرضى حتى الموت أثناء جراحة القلب و غيرها من العمليات ، أو في حالات الطوارئ الى حين وصول الاسعاف .

يتكون هذا الجل من الماء والجيلاتين و مزيج من المواد الكيميائية التي يتم حقنها في الأنسجة المصابة . بعد التنشيط يتم ضبطه بسرعة ، مكونًا مانعًا للماء و يوقف نزيف الدم كما يبين فى الفيديو بالاسفل . وفقا لمخترعيها ، فإن الغراء فعال حتى على الأنسجة الرطبة ، و بالتالي يلغي الحاجة إلى لخياطة و الغرز لإغلاق الجروح .

 قام العلماء بجامعة تشجيانغ للطب في الصين ، و الذين يقولون إن تطبيق المادة يمكن أن يتراوح ما بين الجراحة إلى ساحة المعركة أو الكوارث المدنية ، سواء بشكل عرضي أو متعمد.

في الدراسة الحالية أجريت لتجارب على الخنازير لأن أعضائها فى حجم اعضاء جسم الانسان .تمكن هذا الجل من إغلاق الجروح و الثقوب بعرض 6 مم في الأوعية الدموية وكذلك الأعضاء في 20 ثانية فقط وفقًا للتجارب .

يأمل الباحثون أن تكون التكنولوجيا متاحة للاستخدام البشري في قضون ثلاث سنوات .

“يمكن استخدام هذا الغراء في بيئة جراحية بشرية خلال ثلاث إلى خمس سنوات .

المصدر .

صحة الاسرة

اظهر المزيد

د/اسامة عثمان

طبيب عام حاصل على بكالوريوس الطب من رومانيا أمارس مهنة الطب منذ عدة سنوات ، حاليا بدأت تخصص أمراض الجهاز التنفسي ، أهتم بالكتابة في مجال الطب والصحة العامة وذالك لاثراء الكتابة في المجال الصحي من ناحية مهنية. و مسئول حاليا بشكل كام عن قسم الصحة في موقع أي خبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى