التخطي إلى المحتوى

قرر الإيطالي أندريا رانوكيا تعليق حذائه في سن الـ34 عاما.

وأعلن رانوكيا عبر حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي اعتزاله كرة القدم بعد مسيرة استمرت 11 عاما في ملاعب كرة القدم.

رانوكيا انضم إلى نادي مونزا الصيف الماضي في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع إنتر لكن بعد 3 شهور فقط تعرض لالتواء في الكاحل وكسر في الشظية.

على إثرها، أعلن مونزا الأربعاء الماضي فسخ تعاقده مع اللاعب بالتراضي.

وجاءت رسالة اعتزال رانوكيا كالآتي:

“أنا ممتن لـ مونزا الذي منحني هذه الفرصة، لقد منحوني الثقة، وقدموا لي عقدًا رائعًا وفرصة لفهم ما كان يحدث معي.

لسوء الحظ، في بداية العام، لم تكن مشاعري جيدة، لم أرغب في قبول ذلك لأن كرة القدم كانت شغفي لمدة 30 عامًا، لكن لم أعد أستطيع العثورعليها.

حاولت دائمًا وضع الشغف في كل جلسة تدريبي ، لكنني شعرت أنه لا يوجد شيء بداخلي، لذلك بدأت أسأل نفسي أشياء كثيرة. ثم عانيت من هذه الإصابة الشديدة التي كانت ستبقيني خارج الملعب لأشهر.

إذا لم يكن لديك الشغف والتصميم للعودة، لم أرد أن أخدع أحدا. أنا نفسي في المقام الأول، وأخبرت مونزا.

هذا ما أنا عليه في الحياة. تحدثت إلى جالياني (رئيس مونزا) وأخبرته بقراري. لم أرغب في المضي قدمًا لأنني كنت سأدفع العواقب. يجب أن يكون المرء متحمسًا وصالحًا للعب على أعلى مستوى ولم يعد بإمكاني أن أكون كذلك. ليس لدي المزيد لأعطيه في الوقت الحالي.

“هذا كل شيء ، هذه هي لحظتي. الآن أستغرق بعض الوقت للتعامل مع هذه المشاعر. لا أعتقد أنني سألعب كرة القدم مرة أخرى، هذا ليس ما أريده الآن. سأستغرق بعض الوقت للاستمتاع بأشياء أخرى ثم أقرر”.

رانوكيا لا يمتلك سوى تجربة احترافية وحيدة خارج إيطاليا مع هال سيتي في إنجلترا.

ولمع نجم رانوكيا مع إنتر، وتوج معهم بلقبي الدوري والكأس مرتين.

وخاص صاحب الـ39 عاما بشكل عامل 218 مباراة في الدوري الإيطالي، نجح خلالهم في تسجيل 13 هدفا وصناعة 5 آخرين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.