التخطي إلى المحتوى

تخطى ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان، منافسه كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد في عدد الأهداف المسجلة بدون ركلات الجزاء.

جاء ذلك حين سجل ميسي هدف فوز باريس سان جيرمان على ليون في الدوري الفرنسي مساء الأحد، ليجتاز رونالدو في هذا الرقم رغم أنه لعب 145 مباراة أقل.

بذلك وصل ميسي إلى هدفه رقم 672 بدون ركلات جزاء، بينما سجل رونالدو 671 هدفا.

ولا يزال رونالدو هو صاحب عدد الأهداف الأكبر، حيث سجل إجمالا 816 هدفا في 1130 مباراة، بينما سجل ميسي 775 هدفا في 985 مباراة.

على مستوى الأندية سجل رونالدو 699 هدفا في 941 مباراة بجميع المسابقات مع 4 أندية، هم سبورتينج لشبونة ومانشستر يونايتد وريال مدريد ويوفنتوس.

وسجل رونالدو 50 هدفا أو أكثر لـ 6 مواسم متتالية بقميص ريال مدريد بين 2010-2011 و2015-2016.

على الناحية الأخرى سجل ميسي 688 هدفا في 822 مباراة مع فريقين فقط، هما برشلونة منذ بداية مسيرته وحتى صيف 2021، وباريس سان جيرمان الذي يلعب معه حاليا.

وسجل ميسي 30 هدفا أو أكثر لـ 13 موسما على التوالي مع برشلونة بين 2008-2009 و2020-2021.

كان هذا الصراع على أشده حين كان رونالدو في ريال مدريد بالتزامن مع وجود ميسي في برشلونة، في الفترة بين 2009 و2018.

غادر رونالدو الدوري الإسباني في صيف 2018 متجها إلى يوفنتوس، وبعد 3 سنوات، وفي نفس عام رحيل ميسي عن برشلونة، عاد صاروخ ماديرا إلى مانشستر يونايتد من جديد، للمرة الأولى منذ 2009.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.